جامعة فهد بن سلطان على طريق الاعتماد المؤسسي

جامعة فهد بن سلطان على طريق الاعتماد المؤسسيإستضافت جامعة فهد بن سلطان خلال الفترة ٥-.١ مارس ٢.١٦ م فريق الهيئة الوطنية للتقييم والاعتماد الأكاديمي المكلف مراجعة ملف الدراسة الذاتية وملف التقييم الذاتي للإعتماد المؤسسي للجامعة. وقد ضم الفريق خمسة من الخبراء الدوليين في الاعتماد الأكاديمي  بالإضافة إلى إثنين من مستشاري الهيئة.

وخلال زيارته قام الفريق بالعديد من اللقاءات المكثفة مع إدارة الجامعة ومجموعات عمل مختارة من منسوبي الجامعة الأكاديميين والاداريين وكذلك من الطلبة والخريجين وارباب أعمالهم وممثلين عن  مجلس أمناء الجامعة وذلك تنفيذا لجدول زمني كان قد تم التوافق عليه سابقا مع إدارة الجامعة. وكان الهدف الرئيس من هذه اللقاءات التحقق من صحة ما جاء في تقريري الجامعة عن الإنجازات التي حققتها الجامعة منذ نشأتها على مستويات التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع والمرافق الجامعية المصاحبة لذلك من مختبرات ومكتبات ومسارح وخدمات الطلبة والموظفين وما تتضمنه من أحدث أنظمة القبول والتسجيل والشؤون الإدارية والمالية وشبكة الاتصال اللاسلكي التي تغطي الجامعة برمتها، وكذلك الاطلاع على السياسات والإجراءات المتبعة على كافة الصعد الأكاديمية والإدارية على اختلافها.  

واختتمت زيارة الفريق بلقاء عام في مسرج الجامعة المتعدد الأغراض ضم إدارة الجامعة وكافة أعضاء الفريق ومستشاري الهيئة وجمع واسع من أعضاء هيئة التدريس والإداريين. وفي مستهل اللقاء شكر رئيس الفريق إدارة الجامعة على ما لقيه وأعضاء الفريق من حسن الضيافة
 جامعة فهد بن سلطان على طريق الاعتماد المؤسسيوالمهنية العالية التي لقيها أعضاء الفريق جميعا من قبل كافة العاملين في الجامعة. ثم أردف بعدها بسرد النتائج الإيجابية الأساسية التي توصل إليها الفريق مثمنا ما حققته الجامعة من إنجازات خلال فترة وجيزة من تاريخها. بعد ذلك تلا رئيس الفريق بعض التوصيات الواجب العمل على تنفيذها من قبل الجامعة لاحقا.

ثم تحدث المستشارالرئيسي للهيئة بادئا بشكر الجامعة ممثلة بإدارتها على الحفاوة التي لقيها فريق الهيئة والمستشارين خلال زيارتهم وعلى الجدية التي تحلى بها كل من تم اللقاء بهم. بعدها تحدث عن الإجراءات التي ستقوم بها الهيئة لاحقا وصولا إلى اتخاذها القرار المناسب بشأن اعتماد الجامعة المؤسسي بعد ستة أشهر من تاريخه.

وأخيرا تحدث مدير الجامعة الاستاذ الدكتور أحمد ناصري فتوجه إلى الهيئة الوطنية للقياس والاعتماد الأكاديمي بالشكر والتقدير على تجربتها الرائدة في مجال الاعتماد الأكاديمي في المملكة ثم أثنى على رئيس فريق الهيئة وأعضائها العمل الجاد والمثمر الذي قاموا به خلال زيارتهم مشيرا إلى أن ما حققته الجامعة خلال تاريخها القصير كان بفضل توجيهات صاحب السمو الملكي الامير فهد بن سلطان، أمير منطقة تبوك ورئيس مجلس أمناء الجامعة،  ورعاية السيد صبيح المصري نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة. أخيرا شكر كافة منسوبي الجامعة على عملهم الدؤوب قبل وخلال زيارة فريق الهيئة والمستشارين متمنيا عليهم متابعة جهودهم حتى تؤتي تجربة الاعتماد المؤسسي للجامعة أكلها.

وفي الختام تم أخذ الصور التذكارية