الجمعة, نيسان/أبريل 20, 2018

dr abdullah

إنه لشرف لي أن أحييكم في جامعة فهد بن سلطان. فبصفتي وكيل الجامعة لهذا الصرح العلمي المرموق ، فإنه لمن دواعي سروري أن ارحب بزوار موقع الجامعة، و أود أيضا أن أرحب بطلابنا الجدد الاعزاء و اعضاء هيئة التدريس الجدد القائمين على خدمة المجتمع في هذه الجامعة الكريمة.

انني كوكيل جامعة لهذا الصرح الاكاديمي الراقي، تتلخص مهامي بتقديم افضل الخدمات لهذه الجامعة و طلابها و كلياتها و المجتمع المحلي على حد سواء. و بهذا ستبقى الجامعة دائما في الحسبان محاطة بالتخطيط التنفيذي الدقيق تماشيا مع منهج مركزية الطالب. فما تقدمه هو عبارة عن غيض من فيض و طموح و امتياز لا ينضب.

بالحفاظ على رسالة الجامعة، تبقى رؤية الجامعة و خدمة المجتمع المحلي و ما يتعلق بها نقطة التمركز و الاهتمام لدينا. و سأعمل و بشكل مستمر مع رئيس هذا الصرح على تحقيق الاهداف الاسمى والمنشودة، و الحصول على النتائج المرجوة و التي تتماشى مع اهداف التطوير الوطني و ذلك لانجاز مساعي الدولة المستدامة للتطوير.

و سنتعاون مع عمداء الكليات و رؤساء الاقسام و الوحدات الادارية و مراكز الخدمة لضمان تحقيق اعلى المعايير في الاجراءات و المساعي الادارية. و سيبقى جل التركيز على التوظيف بناءا على الامتيازات المهنية و ارشاد الطلاب و الذي يمثل الخدمة الصحيحة لهذا الصرح و المجتمع و لحس المواطنة في المجتمع و الدولة ككل.

فمن خلال تنفيذ مهامي كوكيل الجامعة، و من خلال توظيف خبراتي الطويلة الامد في المجال الاكاديمي، أخذت بعين الاعتبار بأن الصرح الاكاديمي الناجح و الفعال في خدمة المجتمع يراعي امورا فعالة كمرحلة اساسية للارتقاء بطلاب المجتمع دون استثناء. و من هذه الامور ما يلي:

  • تعليم الطالب المواطنة الصالحة
  • غرس القيم المهنية السامية لدى الطالب
  • تحفيز الاخلاق المهنية لدى الطلاب و المدرسين
  • توفير البيئة التعاونية المناسبة القادرة على استقطاب قوى عاملة مختصة
  • تقديم تعليم عالي الجودة من خلال التركيز على المخرجات و مركزية الطالب في التعليم ، و تقديم عروض متكاملة تتماشى مع المعايير الدولية
  • تقديم ثقافة المنافسة الفعالة و التي تقود و بشكل رئيسي للأفكار الخلاقة و بث روح التنظيم من خلال المجتمع الاكاديمي
  • التأكيد على اهمية التواصل الاكاديمي الصناعي و الذي يدعم قطاعات الصناعة على المستوى المحلي و على مستوى المنطقة.
  • تطوير ثقافة الحصانة التكنولوجية و المشاريع و التي هي بداية للمشاريع و هيكلة الشركات
  • جذب العروض المنهجية و التي تتماشى مع متطلبات المجتمع و السوق المحلي و العالمي
  • دعم التخطيط الاكاديمي النشط و الذي يتكيف مع احتياجات السوق بسرعة دون تحيز
  • تشجيع الكليات و اعضاء هيئة التدريس للانخراط في بيئة بحثية انتاجية تقدم حوافز للبحث المتميز
  • دعم الجهود الاكاديمية الاصيلة و التي توفر برامج عالمية معتمدة
  • توفير برامج تعاونية مع صروح تعليمية و مراكز بحث عالمية عبر العالم
  • تعزيز برامج التبادل العالمية لدعم النشاطات الثقافية

و اخيرا و ليس اخراً ، فيما يخص التوظيف في هذه الجامعة , سأبقى دائما مخلصاً في عملي لتوظيف الافضل من الكادر التدريسي و خلق كل حافز ممكن للحفاظ على كادر اكاديمي متفوق. و سأبقى دائما انتقائيا تماشيا مع انتاجية و نوعية التنفيذ و سأعمل على الحفاظ على العاملين في هذا الصرح الاكاديمي.

مرة اخرى ، أرحب بكم في جامعة فهد بن سلطان و أود أيضا أن أرحب باقتراحاتكم و أفكاركم و شكاويكم التي ستدفع عجلة التقدم في هذا الصرح العظيم

                                                                          وكيل الجامعة

                                                           أ.د عبدالله ابراهيم حسين ملكاوي